يعد التداول من الطرق التي تحسن وتعزز من عائدات المتداولين. حيث أنه يمكنك التداول من الأسواق العالمية والمحلية وأنواع عديدة من الأسهم و خصوصا افضل الأسهم الممتازة. وإن نجاحك في التداول يتوقف على طريقة اختيارك للأسهم وفهم أنواع الأسهم لكي تكون بدايتك جيدة ومناسبة للاستثمار.

يعتبر اختيار أنواع الأسهم التي سوف تنطلق منها سواء كانت عالمية أو محلية أحد أهم البنود الذي يتوقف عندها نجاحك. كما أنك تحتاج استراتيجية ناجحة كجزء من بناء محفظة تداول قوية ومستمرة.

ويجب أن يكون لديك دراية وعلم بكل مؤثرات السوق والأسهم. 

من الممكن أن يكون التداول طريقة جيدة من أجل بناء ثروة حقيقية لك. لذلك يجب أن تعلم أن طريقة الاستثمار بكل جوانبه واساسياته. كل ما في الأمر أن الاستثمار يعتمد على آلية فهمك أنواع الأسهم في سوق التداول وتحدد أهدافك لكي تستطيع تحمل العقبات والضغوطات.

في هذا المقال سوف نقدم لك الدليل المتكامل لأنواع الأسهم التي تساعدك على فهم أساسيات التداول.

ما هي الأسهم و ما هي الاسهم الممتازة؟

الأسهم هي حصة قانونية تعود لملكية أحد الشركات وعندما تبدأ أنت بالاستثمار تقوم بشراء أسهماً في شركة معينة في هذه الحالة أنت مالك جزءاً من أسهم الشركة. يكون لديك عدد من الصلاحيات وذلك بناءاً على الأسهم التي تملكها. من الممكن أن يكون لديك صلاحية التحكم بالتصويت مثلاً من أجل قرار ما يخص الشركة. 

هناك أنواع من الأسهم التي سوف نعرضها لك مثل الأسهم العادية، والأسهم المميزة وفئات الأسهم وغيرها.

فتداول الأسهم هو شراء الأسهم التي تعود لشركة ما وبيعها وجني الأرباح من خلال ذلك.

استثمار الأسهم انتشر بشكل كبير بين المستثمرين من الممكن أن تجد نفسك متردد على السير في طريق الاستثمار ولكن نؤكد لك أنه يعود عليك بفوائد كبيرة ومنفعة مادية.

فعندما تقوم بالاستثمار فإنك تقوم بادخار المال على المدى البعيد وذلك إذا عملت طريقة التداول بشكل صحيح.

في كثير من الأحيان نحاول بناء مشروع خاص ولكن ليس لدينا المال الكافي لبدء المشروع. استثمار الأسهم هو طريقك المناسب لذلك حيث أنك لا تحتاج كمية أموال كبيرة فكل ما في الأمر أنك تستثمر أموالك القليلة لتجني من خلالها دخل مستقر. فقط خصص له بعض الوقت وشراء أسهم مناسبة مميزة لتحقق لك أموال وأرباح كبيرة.

قد يقوم بعض المستثمرين بشراء أسهم بشكل فردي وبيعها في وقت أخر والربح منها أو هناك طرق أخرى تستطيع تحديدها بعد دراسة جميع الأسهم وتحديد الأسهم التي سوف تستثمر بها.

ما هو الفرق بين الأسهم العادية والأسهم الممتازة؟

إذا كنت من تريد شراء الأسهم للمشاركة بالتداول هناك نوعان من الأسهم التي تستطيع شرائها. حيث هناك شركات تقوم بإصدار أسهم عادية كما تقوم بعض الشركات الأخرى بإصدار أسهم مفضلة.

في طبيعة الحال إذا كنت تتداول الأسهم العادية والممتازة معاً فأنت محمي بشكل أكبر من خسارة العائد من أموالك. ولكن في الوقت ذاته يحد من إمكانية توفير عائد أكبر من إجمالي مستحقاتك.

يشير إجمالي عائدك إلى الدخل الذي تحصل عليه من قبل الاستثمار وتتغير قيمتها تبعاً للأرباح التي تدور بين ارتفاع وانخفاض.

حيث أن سعر الأسهم دائماً ما يدور بين انخفاض وارتفاع بنسبة بضع سنتات أو دولارات عدة. وهذه الحالة تشكل حالة رضا أو عدم رضا من قبل المستثمرين وتعكس حالة أسواق التداول.

مع العلم انه لا يوجد حد أبداً لارتفاع أسعار الأسهم حيث انه من الممكن جداً أن تتضاعف أسعار الأسهم عدة مرات مع مرور الوقت. ذلك لا يعني أنه ليس من الممكن أن تخسر الأسهم قيمتها في سوق التداول وتفقد أرباحك.

يوجد حالات تقوم الشركة المصدرة للأسهم بتوزيع أرباحاً ولكن هذه العملية غير مضمونة ومن الممكن أن يتم تخفيض نسبة الأرباح بها أو حتى إلغاء العملية.

على أية حال خيارك لتداول الأسهم من أجل الدخل والأرباح قد تكون الأسهم الممتازة جذابة للغاية في الربح مقارنة مع الأسهم العادية. حيث يضمن حاملو الأسهم الممتازة توزيع الأرباح ذلك قبل توزيع الأرباح على حاملو الأسهم العادية.

لذلك إذا كنت مستثمر وتميل إلى رفع أرباحك إلى حد كبير يمكنك اختيار الأسهم الممتازة. 

ولكن الأسهم المفضلة لا يزيد ارتفاع ربح الأسهم مقارنة بالأسهم العادية، فالأسهم العادية ترتفع نسبة زيادة الربح إذا ارتفع ربح الشركة.

على الرغم من أن سعر الأسهم المفضلة لا تفقد الكثير من قيمتها حتى عند الانكماش في سوق الأسهم. وأيضاً الأسهم الممتازة لا تتأثر بارتفاع سعر الأسهم العادية ولا تزيد حتى لو زادت أسعار الأسهم العادية.

لذلك إذا كنت المستثمر الذي يبحث عن زيادة الرأسمالية إليك اتجاه الأسهم العادية لأن الأسهم الممتازة من الممكن أن تحد من زيادة نسبة ارباحك.

لدينا اختلاف آخر نقدمه لك بين الأسهم العادية والممتازة نتوقع أنه يهمك جداً.

ماذا يحدث في حال فشلت الشركة؟!

في حال فشلت الشركة هناك العديد من الالتزامات التي تقع على عاتق الشركة وخاصة عندما تعطى الأولوية في الالتزامات للأشخاص المستثمرين بالأسهم الممتازة قبل البدء بتقديم الالتزامات تجاه المستثمرين بالأسهم العادية.

فئات الأسهم

هناك العديد من خيارات الأسهم التي من الممكن أن تقدمها الشركات بالإضافة إلى الأسهم العادية والممتازة. هناك بعض الشركات التي تقدم خيارات من فئات الأسهم المتداولة التي تحمل عادة أسماء الأحرف الأبجدية.

بالإضافة انه بعض الشركات تقدم فئة منفصلة من الأسهم ويحدد كجزء من أقسامها. وربما هذه الفئة تعود إلى أحد الشركات المعروفة سابقاً وتم امتلاكها من قبل الشركة وتقديم فئة منفصلة تعود لها.

هناك حالات أخرى تقوم الشركة بإصدار فئات أسهم مختلفة لها سياسة توزيع أرباح مختلفة عن الأسهم الأخرى وطريقة توزيع تعود لها تفصلها عن طرق توزيع الأسهم الأخرى.

عندما تمتلك الشركة فئات الأسهم المزدوجة فعندها يتم تداول فئة أسهم واحدة بشكل علني ولا يتم تداول أسهم أخرى.

في كل شركة هناك أسهم غير متداولة ولا تستخدم للتداول لأنها محجوزة لإدارة ومؤسسي الشركة ولا يتم تداولها لأنه غالباً ما يكون هناك قيود على بيع هذه الأسهم الخاصة.

وهذه الأسهم يتم امتلاكها بما يعرف بالتصويت، حيث من الممكن أن تستطيع بقوة التصويت امتلاك أقل من نصف إجمالي أسهم الشركة بالإضافة أن حاملوها يتحكمون بالعديد من قضايا الشركة التي يتم طرحها للتصويت من قبل المساهمين بالشركة.

فهم طرق مختلفة يتم ووصف الأسهم

الأسهم المشتركة والمميزة هي ليست فقط الفئات التي تنشئها الشركة إنما يقوم خبراء الصناعة في الشركات أيضاً بتجميع الأسهم وتوزيعها على شكل فئات. تسمى هذه الفئات بالفئات الفرعية التي تركز على خصائص الشركة من حيث حجم الشركة ونوعها بالإضافة لأداء الشركة في دورات السوق وحساب إمكانية الشركة على النمو على المدى البعيد والقريب.

إن كل سهم فردي يتناسب مع فئة فرعية واحدة أو أكثر وكل فئة فرعية لديها خصائص محددة.

حيث أن الفئة الفرعية تخضع للعديد من الضغوط الخارجية في أي وقت والتي بتلك الحالة تلك الضغوطات تؤثر على أداء الأسهم الموجودة ضمن تلك الفئة.

القيمة السوقية

القيمة السوقية أو كما تسمى بالرسملة أيضاً وهي وصف الشركات من حيث قيمتها السوقية هناك الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة.

حيث أن القيمة السوقية هي مقياس واحد لحجم قيم أموال الشركة مضروبة بعدد الأسهم القائمة في السوق الحالي.

ليس هناك حد ثابت تقف عنده قيم الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة حيث هناك شركات صغيرة تبلغ قيمة رأس مالها أقل من 10 مليون دولار

وهناك شركات متوسطة تبلغ قيمة رأس مالها بين 20 و40 مليون دولار

وأيضاً الشركات الكبيرة التي تزيد قيمة رأس المال بها عن 100 مليون دولار هذه الأرقام ليست محددة من الممكن أن تتضاعف هذه المبالغ.

وأيضاً هناك شركات ذات رأس مال متناهي الصغر تصنف تحت تصنيف الشركات الصغيرة.

دائما ما نرى الشركات الكبيرة تميل إلى أن تكون مستقرة وأقل عرضة للخسائر ولتقلبات سوق التداول على عكس الشركات الصغيرة. ذلك لا يعني أنه ليس من الممكن أن تفشل حتى الشركات الكبيرة. ولكن تعمل دائما الشركات الكبيرة على بناء احتياطي مالي كبير يساعدها على تجنب الخسائر والتشافي من الخسائر بسهولة وسرعة عالية.

لدى الشركات الصغيرة إمكانات نمو بشكل أسرع في وقت الازدهار مقارنة بالشركات الأكبر.

في النهاية ليس مستبعد أن تخسر ويصعب عليها التعافي تلك الشركات ذات رأس المال الكبير. وليست جميع الشركات الصغيرة تستطيع الازدهار.

نوع قطاع الاسهم

على أساس الصناعة والقطاع يتم تقسيم الشركات فالقطاع هو جزء من الاقتصاد.

هناك مثلاً الشركات المالية والشركات الصناعية وغيرها. وكل عدد من الصناعات يعود لجزء من قطاع معين. على سبيل المثال المصارف تعود هي جزء من القطاع المالي المصرفي.

وأي حدث في قطاع معين من الممكن أن يؤثر على الصناعة بأكملها. على سبيل المثال من الممكن أن يؤدي خفض أسعار البورصة إلى خفض نسبة أرباح البنوك والمصارف.

وأي قاعدة جديدة تؤثر على عملية القطاع بأكمله وربحية جميع الشركات التي تعود إليها.

في بعض الأحيان تمر فترات على الصناعة تحظى بها بالازدهار والتوسع بين المستثمرين. وتصبح محط جذب واهتمام لدى المستثمرين.

ومن الممكن أيضاً أن تمر تلك الصناعة بفترة ركود تؤدي إلى انكماش شعبية تلك الصناعة بين المستثمرين. مثل سوق العملات الرقمية تمر فترة على عملة ما تحظى بها هذه العملة على شعبية كبيرة ويزحف لها عدد كبير من المستثمرين الطامعين بتلك العملة وازدهارها. في الوقت ذاته من الممكن أن تنخفض تلك العملة في السوق ويصبح لها وجود ضئيل يستثنيها المستثمرين باحثين عن مكان آخر يوفر لهم ما يبحثون عنه.

دفاعية ودورية

تقسم الأسهم إلى أسهم دفاعية وأسهم دورية يختلف تقسيم الأسهم هنا إلى الطريقة التي تميل بها أسعار الأسهم للاستجابة إلى الأحداث القوية والضعيفة التي تحدث مجرياتها في الاقتصاد العام.

كما توجد الأسهم الدفاعية التي تتواجد بغض النظر عن مدى مجريات الاقتصاد في الصناعات التي تعود إلى الخدمات والمنتجات التي يحتاجها الأفراد. لأنها مهما كانت الأوقات التي يمر بها الاقتصاد صعبة يستثمر معظم الناس بها.

على سبيل المثال استخدام الماء والكهرباء وشراء المنتجات اليومية الضرورية.

لأن استمرار الطلب على هذه الأمور الضرورية من قبل الناس يؤدي إلى الحفاظ على قوة الصناعات في الأوقات التي يمر بها الاقتصاد بفترة ضعف.

في الوقت ذاته هناك بعض الصناعات التي تتأثر بشكل كبير بتقلبات الاقتصاد مثل شركات الطيران والأمور الكمالية التي يستطيع الإنسان التخلي عنها. حيث يعاني الاقتصاد عنا من انخفاض الأرباح وإلى فقدان قيمته السوقية في أوقات التي يمر بها الاقتصاد بفترة ضعف.

لأنه في هذه الحالة يميل الناس إلى خفض النفقات الغير ضرورية والتي تعد كماليات. ولكن عندما ينتعش السوق ويكون لدى الناس المزيد من الدخل تنتعش تلك الشركات وترتفع أسعار أسهمهم وتزيد أرباحهم ليعودوا ويكسبوا اهتمام المستثمرين.

النمو والقيمة السوقية

من الطرق المميزة للبحث أيضاً عن أفضل أسهم للاستثمار هي استراتيجية اختيار الأسهم ذات النمو والقيمة. عليك بالبحث عن أسهم تمزج الاثنين معا وتميل عوائدها إلى اتباع دورة القوة والضعف.

بالنسبة لأسهم النمو يتم إصدارها من قبل الشركات التي توسع قدراتها وتنتشر بسرعة كبيرة. ومن الممكن أن تمتد إلى فترات أطول.

دائما ما تكون الشركات التي تصدر أسهم النمو شركات حديثة شابة توسع أعمالها في صناعات جديدة ومختلفة لتصل إلى توسع وانتشار بسرعة أكبر.

بالإضافة لذلك أسهم النمو ليست فقط للشركات الجديدة إنما يمكن أن تكون لشركات موجودة ولكنها تعمل على التوسع والتطور بالإضافة للتأثر بالتقدم التكنولوجي. أو طمعاً بالتحول إلى إستراتيجيات مختلفة تساعدها على الانتقال والتوسع في السوق والاستحواذ عليه بشكل أكبر.

والذي ساعد هذه الشركات إلى زيادة سعر أسهمها أعلى مما تقدمه أرباحها. هو الضجة الإعلامية التي تطلقها شركات النمو من قبل المستثمرين ووسائل الإعلام. ذلك ما يدفع المستثمرين لشراء الأسهم بناء على رؤية إمكانية في تلك الشركات لتحقيق أرباح في المستقبل.

مع ذلك فإن أسهم النمو متقلبة للغاية وقد تواجه صعوبات غير متوقعة تعرضها لمخاطر كبيرة. ولكن يبني المستثمرين آمالهم على تحقيق السهم للتوقعات لذلك يدفعون أسعار عالية لتحقق لهم أرباح.

من الممكن أن تكون المنتجات الجديدة التي طرحتها الشركة ناجحة وتحقق الطموح أو قد تواجه صعوبات في انتشار تلك المنتجات وتشكل تلك الصعوبة تراكم ديون على الشركة بفعل ارتفاع أسعار الفائدة. كما هو الحال في سوق الاستثمار المخاطر والخسائر ممكنة والنجاح ممكن أيضاً.

 يميل أصحاب شركات أسهم النمو إلى إعادة المكاسب إلى شركاتهم وذلك مع غياب السمة الرئيسية وهي غياب مدفوعات الأرباح للمستثمرين.

على العكس فإن الأسهم التي لديها قيمة استثمارات قوية يتم بيعها بأسعار مخفضة وذلك بالنظر إلى الماضي من تاريخها وحصتها في سوق التداول.

لأنه وكما يعتقد البعض أنه عند شراء سهم ذات قيمة بالمقابل يكون لديه أكبر مما يستحقه في الوقت الحاضر.

لدينا ملاحظة نقدمها لك إذا قمت وبشكل عمداً على شراء أسهم قديمة وقمت ببيعها للمستثمرين. فهذا يطلع عليك استثمار ضد الرأي السائد فعند هذه الحالة تعتبر مستثمراً مخالفاً. 

كما أنه من الممكن أن تحظى بمكافآت من قبل المستمر المعارض الذي يقوم بشراء الأسهم القديمة منك بسعر رخيص وبيعها بأسعار مرتفعة.

في هذه الحالة يتطلب منك العمل خبرة كبيرة وجرأة وعدم خوف من المخاطر الممكنة.

في النهاية إذا كنت تتطلع إلى بناء محفظة أسهم قوية قد يكون خيار التداول خياراً مناسباً لك. ولا شك من وجود بعض المخاطر التي في بعض الأحيان تصعب عليك طريق الاستثمار. ولكن إن استطعت التغلب على العقبات التي تواجهك فسوف تستطيع تحقيق الدخل الذي تريده.

هناك عدد كبير من المتداولين الذين حققوا نجاح كبير في سوق التداول وحصدوا مبالغ مالية كبيرة من خلال تداول الأسهم.

الجانب الأصعب في الاستثمار هو اختيار الأسهم المناسبة لك حيث أننا حاولنا تقديم أنواع الأسهم لتصبح مستعداً لاختيار الأسهم المناسبة لبدء الاستثمار.

انظر جيداً وتفحص أساسيات تداول الأسهم والنقاط التي يجب عليك الارتكاز عليها لتكمل عندها عملية الاستثمار الناجحة لك.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.